بيان: صفقة القرن مؤامرة جديدة على الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة

بيان لفيدرالية اليسار بالمغرب (الحزب الاشتراكي الموحد+حزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي+ المؤتمر الوطني الاتحادي):
أقدمت الإدارة الأمريكية بتنسيق مع قادة الكيان الصهيوني وتواطؤ مكشوف لبعض الأنظمة العربية الرجعية على الإعلان عن مضمون صفقة القرن يوم الثلاثاء 28 يناير 2020.
وفيدرالية اليسار الديموقراطي انطلاقا من مواقفها المبدئية في دعم ومساندة كفاح الشعب الفلسطيني من أجل الحصول على حقوقه المشروعة في التحرير وعودة اللاجئين وبناء دولته الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس، تعلن ما يلي:

  • تعتبر الصفقة المعلن عنها مؤامرة جديدة على الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة بما تتضمنه من بنود ستكون لها تداعيات خطيرة على الشعب الفلسطيني وعلى كل شعوب المنطقة.
  • تندد بها وتدين الأنظمة العربية الرجعية المتواطئة مع ترامب والكيان الصهيوني على تمرير مخطط يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية بشكل نهائي وتأمين مستقبل كيان استعماري واستيطاني عنصري يشكل عائقا لتحرر وتقدم بلدان المنطقة.
  • تثمن إجماع القوى الوطنية الفلسطينية على رفض الصفقة/المؤامرة وانطلاق احتجاجات الجماهير الفلسطينية داخل الأراضي المحتلة وخارجها.
  • مناهضة كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الاستيطاني العنصري وتدعو الشعب المغربي وقواه المناضلة التي تعتبر القضية الفلسطينية قضية وطنية للتعبير الواضح وبمبادرات نضالية ملموسة على مساندة الشعب الفلسطيني في مواجهة المؤامرة الجديدة الهادفة إلى الإجهاز على كامل حقوقه المشروعة.
  • تدعو كل قوى التحررية والتقدمية في العالم للتعبير عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني في مواجهة مخطط هدفه الاساسي خدمة مصالح الإمبريالية والصهيونية على حساب الشعب الفلسطيني وكل شعوب المنطقة، ويكرس الاحتلال ضدا على الشرعية الدولية نفسها.
    بيان الهيئة التنفيذية
    الدار البيضاء في 29 يناير 2020

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*