إيران تسحب اعتماد مفتشة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية

سحبت إيران اعتماد مفتشة تابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بعد حادث وقع الأسبوع الماضي خلال عملية مراقبة في محطة نطنز النووية.

وكانت المفتشة منعت الأسبوع الماضي من دخول منشأة نطنز النووية حيث يتم تخصيب اليورانيوم، وسط تأكيدات إيرانية بأنها كانت تحمل “مواد مشبوهة”، في حادث يعد الأول من نوعه.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصادر دبلوماسية قولها إن إيران احتجزت الأسبوع الماضي لفترة وجيزة مفتشة من الوكالة الدولية أثناء عملها ومنعتها من السفر، واصفة الأمر بأنه “مضايقة”.

ومن المقرر مناقشة هذه القضية في اجتماع لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يضم 35 دولة الخميس.

وبدأت طهران الأربعاء ضخ غاز (UF6) في أجهزة الطرد المركزي في مفاعل فوردو النووي، تنفيذا للخطوة الرابعة من إجراءات خفض التزاماتها بالاتفاق النووي، حسب وكالة “إيسنا” الإيرانية.

ونشرت وسائل إعلام إيرانية صورا تظهر عملية نقل غاز (UF6) من محطة نطنز إلى فوردو، كما أبلغت إيران رسميا الثلاثاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية بخطوتها الرابعة في إطار تقليص التزاماتها.

وكان روحاني قال في وقت سابق إن “طهران ستبدأ تنفيذ الخطوة الرابعة من تقليص التزاماتها، وستلغيها في حال عاد الطرف الثاني إلى تنفيذ تعهداته في الاتفاق النووي، مشيرا إلى أن بلاده “ستمنح الطرف المقابل مهلة جديدة من شهرين”.

المصدر: وكالات

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*