شباب من كلية الطب بوجدة يفوزون بالمرتبة الاولى عالميا في مجال المحاكات الطبية

تمكن اليوم فريق طلبة كلية الطب والصيدلة بوجدة ، مكون من أميمة دمنتاي، أمين أدريوش، إدريس بنعلي وفاطمة أمخاو، بالفوز بالمرتبة الاولى عالميا في المحاكاة الطبية المنظمة من طرف الجمعية الأوربية لطب المستعجلات ببراغ عاصمة جمهورية التشيك.

ونشير ان هذا الفريق سبق له أن فاز بالمرتبة الاولى وطنيا بمسابقة “سيمكاب” لكليات الطب والصيدلة بالمغرب وتحت تأطير الاستاذين محمد موهاوي وإبراهيم حسني.

الفريق المغربي للمحاكاة الطبية احتل المرتبة الاولى ، في المسابقة الدولية للمحاكاة الطبية في مجال طب المستعجلات، أمام أعتد الدول في هذا المجال، حيث فاز على المملكة المتحدة في نصف النهاية، قبل الفوز على فرنسا في النهائي.

والمسابقة الدولية تتعلق بمحاكات كيفية التدبير الطبي /الاطباء أثناء التدخل الطبي خاصة في الحالات الحرجة والخطيرة للإنعاش وطب المستعجلات… وكذا طرق المناولات التقنية وغير التقنية التي قد يحتاجونها في التعامل مع الحالات الحقيقية… وهي تهم الاطباء العاملين بأقسام الإنعاش الطبي والمستعجلات.

في الصورة أسفله، غتلقاو أربعة أشخاص: فاطمة، أميمة، ادريس و أمين.

وجاء في كلمة للدكتورة كوثر عطارما يلي :

هؤلاء طلبة كلية الطب والصيدلة بوجدة واللي فازوا بالبطولة الوطنية للمحاكاة الطبية، وتأهلوا للبطولة العالمية اللي تقامت بجمهورية التشيك واللي كانوا مشاركين فيها دول عديدة، منها بلجيكا وانجلتيرا و فرنسا و تشيك وزيد وزيد، والفرق ديال هاد الدول كانوا مكونين من أطباء اختصاصيين في المستعجلات والانعاش على عكس الفريق المغربي اللي مكون غير من طلبة، ورغم هذا التحدي، وتحدي اللغة الانجليزية، وزيد عليه تحدي المعدات الدي كانو كيعطيوهم باش يستعملوها وهوما ماعمرهم فحياتهم ما شافوها حيت بكل بساطة الامكانيات فالمغرب مكيناش،… ورغم هادشي كله استاطعوا أنهم يفوزو بالمسابقة العالمية، ويتغلبوا على انجلترا في النصف النهائي وعلى فرنسا فالنهائي ويتوجوا أبطال العالم في المحاكاة الطبية،…

وحتى لجنة التحكيم بقات مستغربة كيفاش هاد الطلبة صغار السن كانوا كيناقشو الحالات بيناتهم دون الاعتماد الكلي على التحاليل والمساعدات، وكيفاش قدروا يتغلبوا على فرق تفوقهم خبرة وعلى دول تفوقنا تطورا بسنوات ضوئية،…

منين شفت الخبر ماحسيتش براسي إلا وأنا أبكي، أبكي فخرا لانتمائي لنفس الكلية، وأبكي فخرا بهم لأنهم تحداو كل الظروف وقدروا يتبتوا راسهم…

إلا ركزنا شوية غادي نفهمو أن بلادنا كلها كفاءات، والدليل هو هاد الطلبة اللي فازوا، والمهندسين والأطباء والعلماء اللي كيتقتلوا عليهم الدول المتطورة باش تديهم يخدموا عندها،… المشكل مشكل منظومة وتسيير، المشكل مشكل تجهيزات واللي تحط فشي موقع مسؤول كيولي يبانليه غير راسوا وكينسى الهدف الأساسي علاش هو كاين،…

د.كوثر عطار Kaoutar Abderrahim

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*