واشنطن تخشى على اسرائيل من BDS

أعربت الخارجية الأمريكية عن قلقها العميق إزاء قرار محكمة العدل الأوروبية وضع ملصقات على منتجات المستوطنات الإسرائيلية الواقعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأعربت الخارجية الأمريكية، في بيان صدر اليوم الأربعاء عن المتحدثة الرسمية باسمها مورغان أورتاغوس، عن قناعتها بأن “الظروف المحيطة بمعايير وضع العلامات في الوقائع المحددة التي عرضت على المحكمة تشير إلى انحياز ضد إسرائيل”، مشددا على أن إلزام الدول الأوروبية بوضع هذه الملصقات على منتجات المستوطنات لا يخدم إلا مساعدة الحركة الدولية لمقاطعة إسرائيل (بي دي إس) والترويج لها.

وجدد البيان معارضة الإدارة الأمريكية لأي خطوات تأتي لصالح حركة المقاطعة وبغية ممارسة ضغط اقتصادي على إسرائيل أو عزلها أو سحب الشرعية عنها، مضيفا: “السبيل إلى تسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني يكمن في التفاوض المباشر حصرا”.

وجاء هذا البيان في وقت تدهورت فيه العلاقات بين واشنطن والسلطة الفلسطينية إلى أسوأ مستوى لها منذ سنين، إذ رفضت السلطة قطعيا أي وساطة أمريكية في حل النزاع، احتجاجا على سلسلة قرارات أمريكية اعتبرها الفلسطينيون منحازة لإسرائيل، أكبرها الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للدولة العبرية، في تخل عن مبدأ حل الدولتين.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*