من آفات الاستوزار … الدكالي خارج الحكومة و الحزب

كما كان منتظرا، قرر المكتب السياسي لحزب التقدم و الإشتراكية، طرد أنس الدكالي، بعد أن إنتهت مهلة الأسبوع التي تم تحديدها من طرف الحزب للإعتذار علانية عن ما أسموه بالتجاوزات التي إرتكبها خلال إجتماع الللجنة المركزية.

وركز الرفاق على الإعتذار، بعد ما بدر من الدكالي من تصريحات، خاصة تلك المتعلقة بتزوير عملية التصويت على قرار الخروج من الحكومة.

كما أشار بلاغ المكتب السياسي، إلى “تجييش” الدكالي لأنصاره، وإثارة الفوضى خلال الإجتماع المذكور، الذي إنعقد في الرابع من أكتوبر الحالي.

بلاغ المكتب السياسي لحزب الكتاب، الصادر الأربعاء، أشار إلى إتخاذ قرارات تأديبية أخرى، دون أن يتم ذكر من تمت معاقبته.

وحسب بلاغ الحزب، فقد سرى قرار الطرد، على كل من رشيد صادق ولحسن بلكو، أعضاء اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*