الصراع على اشده لخلافة وزير على رأس شبيبة

يعترض الكاتب العام لشبيبة العدالة والتنمية، محمد مكراز، الذي عيّن وزيرا للتشغيل في حكومة العثماني الثانية خلفا لمحمد يتيم إلى هجوم قوي من  أعضاء المكتب الوطني لنفس المنظمة، من الموالين للأمين العام السابق عبدالإله بنكيران،  وعلى رأسهم حسن حمورو المدرس الملحق بالبرلمان ورئيس المجلس الوطني للشبيبة وعادل الصغير مستشار سابق بديوان الوزيرة السابقة، بسيمة الحقاوي، التي تركت منصبها لجميلة مصلي، والذين لا ينظرون بعين الرضا لتعيينه بهذا المنصب.

وأفادت مصادر مطلعة “كفى بريس” أن  الموالين لبنكيران في شبيبة “البيجيدي” يستعدون للاطاحة بأمكراز لفتح المجال أمام حمورو، لكن تيار الاستوزار داخل المنظمة يفضل تغيير امكراز باحد البرلمانيين الحاليين محمد الطويل أو نوفل الناصري.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*