“خـيــرُ جــلـيــسْ “.. وجــدة عــاصــمة الـكـتــاب الـمــغــاربي

محمد سعدوني

انطلقت في مدينة وجدة  فعاليات الدورة الثالثة لمعرض الكتاب المغاربي  التي تنظم هذه السنة تحت شعار : الإيصال ، وذلك عشية يوم الأربعاء 9  أكتوبر 2019 بساحة مسرح محمد السادس ( ساحة 3 مارس)، وحضر حفل الافتتاح والي جهة الشرق ،والمدير الجهوي للثقافة، ورئيس وكالة جهة الشرق المنظمة للمعرض ، تحت الرعاية لسامية لصاحب الجلالة المك محمد السادس، ورئيس بلدية وجدة وشخصيات أخرى ذات صلة بالثقافة والفن، ومهتمون بقطاع الكتابة والنشر والقراءة، كما أن أفريقيا هي حاضرة في وجدان معرض وجدة للكتاب من خلال تكريم دولة الكامرون كضيف شرف في هذه الدورة الثقافية .

وقد تم إلقاء كلمات بهذه المناسبة من طرف منظمين ومدعوين، وضيوف من المغرب ومن دول مغاربية وعربية …كلها ثمنت هذه المبادرة القيمة في ظل تنامي تراجع إقبال الإنسان العربي على القراءة، رغم أننا في الوطن العربي يتيسر على المغاربة – مثلا- قراءة مؤلفات ومنشورات أشقائنا في تونس أو ي مصر أو في العراق باللغة العربية الواحدة وبسهولة ومنذ قرون ، بخلاف الإنسان الغربي  المتعدد اللغات القومية والمختلفة، ومع ذلك يقرأون في الغرب بنهم، لذا فإن تنظيم معارض الكتاب أصبح من الأهمية بمكان حتى نعيد الصلة ب” بخير الجليس، وحتى نحيي وننمي ثقافة الإبداع والخلق الأدبي والفني كما كان الحال قبل عدة عقود. دورة هذه السنة من معرض وجدة للكاتب ستعرف مشاركة نحو 300 كاتب وناشر وأكاديمي من الجزائر وتونس وليبيا مصر…ومن فرنسا واسبانيا والولايات المتحدة ودول أخرى .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*