المخرج السينمائي الموريتاني سالم دندو في رسالة حب واعتذار للمغرب ومثقفيه

المخرج السينمائي الموريتاني سالم دندو في رسالة حب واعتذار للمغرب ومثقفيه

تلقت صحيفة “جيل24” رسالة من المخرج السينمائي ومدير مهرجان نواكشوط سالم دندو أراد من خلالها الإصداح بعبارات الحب للشعب المغربي، حيث عبر أنه لا زال يستعيد ذكريات جميلة راسخة من خلال زياراته السابقة للمهرجانات السينمائية المغربية واللقاءات والصداقات التي جمعته بمجموعة كبيرة من السينمائيين والمثقفين هناك.

كما أراد دندو التعبير من خلال هذه الرسالة عن اعتذاره عما بدر منه سابقا واكتشافه المتأخر لتبنيه ذات يوم مواقف لا تمت للواقع بصلة. وقد دعا إلى نبذ خطابات التفرقة وتكريس الوحدة والمحبة المغاربية المشتركة التي تجمع الأقطار المغاربية الخمسة كما وعد أن يكون أول المدافعين عن وحدة المغرب.

وفي سياق متصل، أكد الأستاذ خالد سلي رئيس جمعية “سيني مغرب” ومدير مهرجان وجدة للفيلم المغاربي أنه لا مساومة مع القضية الوطنية وأن الوحدة الترابية للمغرب لا مجال للنقاش فيها. من جهة أخرى عبر المخرج السينمائي عبد الإله الجوهري أن أيادي السينمائيين المغاربة تبقى دائما ممدودة لكل من اعترف بالذنب وعبر عن حسن نواياه. ويمكن اعتبار أنه بهذه الرسالة تمت إذابة الجليد، خاصة أن سالم دندو طلب الصفح من السينمائيين المغاربة بعد أن تم التغرير به سابقا وأن العلاقات المغربية الموريتانية تبقى فوق كل اعتبار وأن من اعترف بذنب فلا ذنب عليه.

يذكر أن مهرجان نواكشوط السينمائي في نسخته الرابعة عشر يعتزم تكريم السينما المغربية من خلال تكريم خاص لمهرجان وجدة للفيلم المغاربي وذلك تثمينا للدور الذي يؤمنه هذا المهرجان في نشر الثقافة السينمائية وسعيه للحرص على تعزيز المشترك الثقافي في المغرب العربي الكبير.

فيما يلي نص الراسالة كما وردت علينا

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*